دشنت أكاديمية الجزيرة العالمية في العاصمة الرياض مبادرة تطوير الكفاءات الوطنية “سنَايدي” والتي تعتبر احدى المبادرات الرائدة ضمن برنامج الجزيرة للريادة المجتمعية التي تستهدف بناء النموذج الأفضل لتطوير الكفاءات الوطنية وفق المنهجيات الرائدة وأفضل الممارسات العالمية وبما يتناسب مع احتياجات الشركة فضلا عن بناء الشراكة المجتمعية لخدمة قضايا التنمية المستدامة في المملكة وبما يحقق رؤية المملكة 2030 لتعزيز تنمية رأس المال البشري السعودي.

و قال المهندس عبد العزيز بن محمد العواد العضو المنتدب للشركة بأن مبادرة ” سنَايدي” نقلة نوعية في مجال بناء القدرات و تتميز بالتركيز على اختيار و استقطاب نخبة من الشباب السعودي حديثي التخرج من الجنسين سنوياً والذين سيتم صقل خبراتهم وتدريبهم على رأس العمل بالشركة وانضمامهم للشواغر الوظيفية بالشركة مما يتيح لهم مزايا عديدة ويزودهم بالخبرات اللازمة للنجاح والابتكار.

و أشار إلى أن “سنَايدي” نموذج فريد ومتكامل لتوطين الوظائف ليس فقط بتقديم مزايا عديدة من رواتب جذابة وبدلات ومكافآت وشروط عمل مجزية بل يتجاوز ذلك إلى الاهتمام بتطوير الجدارات المهنية للشباب السعودي وتأهيله وإتاحة الفرصة له لاكتساب الخبرات العملية وتعزيز تمكينه في مختلف المواقع الوظيفية والقيادية، الأمر الذى يأتي وفق استراتيجية و أولويات برنامج الجزيرة للتحول المؤسسي 2020 لإيجاد بيئة عمل محفزة وأنشطة متنوعة.

وتابع: أن الدعم الذي رصدته الشركة لمبادرة ” سنَايدي ”  مبلغ وقدره خمسة مليون ريال خلال الثلاث سنوات المقبلة بمشيئة الله تعالى.

ومن جانبه أعرب الأستاذ حمود بن حمد الحمودي رئيس مجلس إدارة الشركة عن أن مبادرة تطوير الكفاءات الوطنية ” سنَايدي” دعوة صادقة لانخراط الشباب السعودي حديثي التخرج من الجنسين في بوتقة العمل الجاد و فرصة متاحة لكل من يجد في نفسه الرغبة والطموح لتحقيق تطلعاته والمساهمة في تنمية ذاته و صقل مهاراته.

لمتابعة الخبر عبر الصحف الإلكترونية

صحيفة الرياض الإلكترونية 

صحيفة رؤي الخبر الإلكترونية 

صحيفة غرب الإلكترونية 

صحيفة روافد العربية الإلكترونية