أكد رئيس مجلس إدارة شركة أكاديمية الجزيرة العالمية الأستاذ حمود بن حمد حمودي أن جولة خادم الحرمين الشريفين الاسيوية سوف تفتح علاقات تعاون مختلفة مع تلك الدول في المجالات السياسية والاقتصادية وفق رؤية المملكة 2030.

واضاف: إن محطته الأولى في كوالالمبور حفظه الله سوف تعزز الشراكة الاقتصادية بين البلدين وخصوصا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين تخطى في عام 2016 الـ3,38 بليون دولار   حيث تعتبر ماليزيا شريك اقتصادي فعال ومن الدول الاولى في استقبال الصادرات السعودية.

وتابع الحمود: إن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين سوف تدخل منعطفا مهما بعد هذه الزيارة والتي وصفها مسؤولون في ماليزيا بالتاريخية والتي ستقوي الشراكات الاقتصادية والاستثمارية مع القطاع الخاص ايضا في مجالات مختلفة.

الجرائد الإلكترونية التي تناولت الخبر 
جريدة روافد العربية الإلكترونية من هنا
جريدة الحدث الإلكترونية من هنا 
جريدة رؤي الخبر الإلكترونية من هنا