أكد المهندس عبد العزيز بن محمد العواد العضو المنتدب للشركة بأن مبادرة ” سنَايدي” التي أطلقتها اكاديمية الجزيرة العالمية تمثل نقلة نوعية في مجال بناء القدرات وتتميز بالتركيز على اختيار واستقطاب نخبة من الشباب السعودي حديثي التخرج من الجنسين سنوياً والذين سيتم صقل خبراتهم وتدريبهم على رأس العمل بالشركة وانضمامهم للشواغر الوظيفية بالشركة مما يتيح لهم مزايا عديدة ويزودهم بالخبرات اللازمة للنجاح والابتكار. لنتعرف أكثر على هذه المبادرة التقينا بالمهندس العواد في هذا الحوار. 
* المهندس العواد أطلقت مؤخرا أكاديمية الجزيرة العالمية مبادرة “سنايدي” لتطوير وتوطين الكفاءات السعودية هل تعرفنا على المبادرة؟
قال: – في البداية ان مبادرة ساندي هي احدى المبادرات الرائدة ضمن برنامج الجزيرة للريادة المجتمعية حيث بناء النموذج الأفضل لتطوير الكفاءات الوطنية وفق المنهجيات الرائدة وأفضل الممارسات العالمية وبما يتناسب مع احتياجات الشركة فضلا عن بناء الشراكة المجتمعية لخدمة قضايا التنمية المستدامة في المملكة وبما يحقق رؤية المملكة 2030 لتعزيز تنمية رأس المال البشري السعودي.
* ترى ما هدف أكاديمية الجزيرة العالمية من تدشين هذه المبادرة؟
قال المهندس العواد: يستهدف تدشين مبادرة “ساندي ايجاد نموذج عمل طموح ومتكامل لتوطين الوظائف ليس فقط بتقديم مزايا عديدة بل يتجاوز ذلك الى الاهتمام بتطوير كفاءات المنتسبين للأكاديمية مهنيا وتأهيلهم واتاحة الفرصة للشباب السعودي المتميز لاكتساب الخبرات وتمكينهم في مختلف المواقع الوظيفية.
* تكلمت قبل قليل عن مجموعة من المزايا التي تقدمها الاكاديمية هل عرفتنا عنها؟ 
أجاب المهندس العواد: صحيح هناك مجموعة من المزايا التي تقدمها الشركة ومنها التأهيل والتدريب الوظيفي للشباب السعودي على راس العمل ورواتب جذابة وبدلات ومكافآت واجازة مدفوعة مدتها 52 يوم وشهادة خبرة وشروط عمل مجزية بل يتجاوز ذلك إلى الاهتمام بتطوير الجدارات المهنية للشباب السعودي وإتاحة الفرصة له لاكتساب الخبرات العملية وتعزيز تمكينه في مختلف المواقع الوظيفية والقيادية، الأمر الذي يأتي وفق استراتيجية و أولويات برنامج الجزيرة للتحول المؤسسي 2020 لإيجاد بيئة عمل محفزة وأنشطة متنوعة.
* ماهي الفئة المستهدفة في المبادرة؟
قال: طبعا الفئة المستهدفة هم الشباب السعودي حديثي التخرج من الجامعات ومن الجنسين بحيث يتم تأهيلهم وتنمية مهاراتهم في كل ما يحتاجه سوق العمل من مهارة سواء في مجال الحاسب او اللغة الانجليزية والمهارات المختلفة. فهي تجربة ثرية للشباب السعودي من الجنسين لأنها تتيح لهم العمل ضمن منظومة متعددة الجنسيات تعكس التنوع الذي يتميز به مجتمع الاعمال في المملكة والذي تمثله الشركة حيث تؤمن الشركة بيئة عمل محفزة وانشطة متنوعة ولذلك فالخبرات المكتسبة من العمل في الشركة من شانها 
* كم قيمة المبلغ الذي رصدته اكاديمية الجزيرة العالمية ل” سنايدي ؟
أجاب المهندس العواد ” نظرا لما لهذا المشروع من أهمية كبيرة على سوق العمل وما سوف يحصل عليه الشباب السعودي من مهارات فان أن الدعم الذي رصدته الشركة لمبادرة ” سنَايدي ” مبلغ وقدره خمسة مليون ريال خلال الثلاث سنوات المقبلة بمشيئة الله تعالى.
وانني أدعو الشباب السعودي حديثي التخرج من الجنسين للانخراط في بوتقة العمل الجاد والفرصة متاحة لكل من يجد في نفسه الرغبة والطموح لتحقيق تطلعاته والمساهمة في تنمية ذاته وصقل مهاراته.

لمتابعة الخبر عبر الصحف الإلكترونية

قناة دروب الفضائية الإلكترونية 

صحيفة رؤي الخبر الإلكترونية 

صحيفة روافد العربية الإلكترونية 

صحيفة غرب الإلكترونية