في ظل العولمة لم يعد البقاء والاستمرار متاحاً لأي شركة إلا عبر بوابة التدريب الفاعل والمتفاعل،حيث تم مؤخراً ترشيح المهندس عبد العزيز بن محمد العواد المدير العام لأكاديمية الجزيرة العالمية لعضوية لجنة مراكز التدريب الأهلية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض للدورة الخامسة عشرة لمجلس الإدارة للفترة 1429-1433هـ.

وجاء في خطاب الترشيح الذي وجهه للمهندس العواد نائب الأمين العام للغرفة حمد بن صالح الحميدان ، إن هذه الخطوة تأتي لما يتمتع به مدير عام أكاديمية الجزيرة العالمية من نشاط فاعل ومبادرات بناءة في إثراء فعاليات اللجنة ودفع مسيرتها بما يحقق التطلعات المعقودة عليها.

وثمن المهندس العواد عالياً الثقة التي أولتها إياه الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ، مشيراً إلى أن الغرفة أضحت رقماً فاعلاً في الاقتصاد الوطني ، وقد سخرت كل خبراتها وكامل جهدها فيما يفعّل نشاطات رجال الأعمال السعوديين وشركاتهم ومؤسساتهم وتعميق القنوات التي تصب فيها مواردهم بما يرفد أعمالهم ويصب في مصلحة الاقتصاد الوطني وبالتالي خدمة مجتمعهم ومواطنيهم.

واستطرد مدير عام أكاديمية الجزيرة العالمية قائلاً إنه في ظل العولمة ، والتنافسية التي أصبحت شعارها الأول والأوحد لم يعد متاحاً لأي شركة البقاء والاستمرار إلا عبر بوابة تدريب فاعل ومتفاعل، مستثمراً كل الطاقات البشرية ومسخراً آلياته ومناهجه في تطوير المجالات المستهدفة.

وأوضح العواد- الذي يتمتع بعضوية الغرفة التجارية الصناعية بالإحساء للجنة التدريب والسعودة أيضاً- أن أكاديمية الجزيرة العالمية من خلال قياداتها العليا وخبرائها في حقل التدريب ظلوا على مدار العام يدعون لإلقاء المحاضرات وحضور ورش العمل في مجال التدريب محلياً وإقليمياً وعالمياً، نظير الثقة التي اكتسبتها الأكاديمية بوصفها الرائدة في مجالها في المملكة وفي محيطها الإقليمي ، كما نالت بحمد الله وفضله ثقة قيادتنا الرشيدة ونيل تقديرها ، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبد العزيز- حفظهما الله – وفي إطار هذه الثقة – أضاف المهندس العواد – توثقت شراكات أكاديمية الجزيرة العالمية مع مواقع وجهات نافذة في الداخل والخارج.