قدم المهندس/ عبد العزيز بن محمد العواد نائب رئيس اللجنة الوطنية للتدريب بمجلس الغرف السعودية والرئيس التنفيذي لأكاديمية الجزيرة العالمية ورقة عمل تحت عنوان ” التدريب وأثره على توطين العمالة الفنية” والذي تنظمه المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في مدينة الخبر في الفترة من 17-19/03/2012م

تحت رعاية معالي وزير المياه والكهرباء المهندس/ عبد الله الحصين.

 وتتمحور الدراسة حول التدريب حيث أنه يعد أحد المحاور الأساسية من محاور التنمية في المملكة حيث أكدت خطط التنمية السعودية خلال العقود الماضية على أهمية تحقيق التنمية البشرية وتعزيزها من خلال توسيع الإمكانات المتاحة لأفراد المجتمع في اكتساب المعارف والمهارات والتمكين لهم من الانتفاع بها.

وضرب المهندس العواد في الورقة العلمية المقدمة منه في الملتقى أمثلة لبعض الدول والشركات التي أدت الصناعة إلى جعلها من مصاف الدول المتقدمة برغم ندرة الموارد الطبيعة فيها الأمر الذي يعول على أهمية الموارد البشرية المدربة تدريبياً فنياً متقناً والإشادة بتجربة المؤسسة العامة للتدريب التقني المهني مع معاهد الشراكات الإستراتيجية.

ثم عرج المهندس/ عبد العزيز بن محمد العواد نائب رئيس اللجنة الوطنية للتدريب بمجلس الغرف السعودية والرئيس التنفيذي لأكاديمية الجزيرة العالمية على أهمية تنفيذ خطط التنمية الرامية إلى تنويع مصادر الدخل و عدم الاعتماد على النفط كمورد أساسي من موارد الدخل من خلال الاهتمام بالصناعة وتوطينها بالعمالة الفنية الماهرة والذي يؤكد عليه شعار الملتقى بأنه ” من لا يصنع حاجاته يبدد ثرواته”، ثم أختتم الدراسة بمجموعة من التوصيات.

وشارك في الملتقي العديد من المهتمين بالصناعة نذكر منهم الأستاذ / خالد عبد الله الزامل الأستاذ / صالح حسن العفالق – رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية بالأحساء المهندس / صالح فهد النزهة – الرئيس التشغيلي الأعلى للتصنيع الوطنية أ.د / سعيد محمد درويش – مدير عام التصنيع بجامعة الملك سعود المهندس / ابراهيم محمد العتيق – مدير المبيعات والتسويق بالشركة العربية اليابانية والأستاذ/ سعيد الحبابي عضو اللجنة الوطنية للتدريب بمجلس الغرف السعودية.

يذكر أن الخبر تم تغطيته من قبل الصحف المحلية صحيفة الوطن , صحيفة اليوم
لتحميل ورقة الملتقي .. اضغط هنا