أعلنت أكاديمية الجزيرة العالمية، الشركة الرائدة في تقديم برامج وخدمات تدريبية متنوعة بالسوق السعودي عن موافقة جمعيتها العمومية غير العادية بالإجماع على إقرار عقداً تستحوذ بموجبه على 100% من حصص شركة التدريب والتطوير ذات المسئولية المحدودة.

و قال المهندس عبد العزيز بن محمد العواد العضو المنتدب للشركة بأن هذا الاستحواذ يأتى في ضوء ما حققته الشركة من نجاح كبير خلال السنوات الماضية منذ انطلاقها في عام 2003م وقد تمكنا بفضل الله من الحصول على موافقة مجلس حماية المنافسة وإتمام الإجراءات النظامية مع الجهات المعنية و زيادة رأسمال الشركة بنسبة 40% وإتمام اكتتاب المساهمين بإصدار أسهم إضافية جديدة ، وقد عكس هذا ثقة متجددة فى جاذبية البيئة الاستثمارية بقطاع التدريب السعودي وخاصة مع تعزيز رؤية 2030 للعديد من الإصلاحات الجوهرية التى تستهدف تعزيز إشراك القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

و أشار إلي تطلع الشركة بأن تؤدي صفقة الاستحواذ لزيادة حصتها السوقية وتحقيق المزيد من النمو والتوسع والانتشار من خلال فتح مجال أكبر لزيادة تنوع  و تميز الخدمات والبرامج التدريبية المقدمة لكافة العملاء والمستفيدين. الأمر الذى يعكس بوضوح تام توجهات الشركة الاستثمارية والتي يأتي وفقا لاستراتيجية وأولويات برنامج الجزيرة للتحول المؤسسي 2020 مستهدفاً البحث عن فرص واعدة وأسواق وخدمات جديدة تشكل قيمة مضافة ونوعية، وفي الوقت الذي يشهد فيه قطاع التدريب السعودي تغيرات متسارعة ترتبط بتغير احتياجات العملاء وتطلعاتهم من الخدمات والبرامج التدريبية وكذلك تنوع شرائح العملاء وأنماط ومعدلات الانفاق الأمر الذي انعكس عنه تأثيرات إيجابية ونمو قطاع التدريب بالمملكة.

ومن جانبه أعرب الأستاذ حمود بن حمد الحمودي رئيس مجلس إدارة الشركة عن تفاؤله بالاستحواذ وقال أنه يأتى في أطار مسيرة التطوير المستمر والسعي لزيادة درجة التناغم والتكامل في بيئة تعين على النهوض بالشركة إلي آفاق عالية والبناء على نحاجات فريقها التى تحققت منذ تأسيسها، وبأن الشركة تطمح من أن تحقق صفقة الاستحواذ قفزة نوعية فى توسعاتها ونتائجها المالية ورفع الكفاءة التشغيلية وإيجاد كيان اقتصادي منافس و بما يعزز من أداء الشركة ومكانتها المستقبلية.

لمتابعة الخبر عبر الصحف الإلكترونية

جريدة الرياض الإلكترونية الإلكترونية