إختارت مجلة “فوربس الشرق الأوسط” المهندس عبد العزيز بن محمد العواد الرئيس التنفيذي لأكاديمية الجزيرة العالمية كأحد رواد الأعمال الأكثر إبداعاً في المملكة لعام 2014 للعام الثاني على التوالي ، وتعد هذه الجائزة تثميناً لجهوده في مجال التعليم.

وتسلم المهندس عبد العزيز بن محمد العواد الجائزة من يد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان الجاسر،ومحافظ الهيئة العامة للإستثمار المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان ، و الدكتور ناصر بن عقيل الطيار رئيس دار الناشر العربي الناشر لمجلة فوربس الشرق الأوسط ، وعدد من الوزراء ورجال الأعمال.

وفي تصريح صحفي قال المهندس عبد العزيز العواد أنه يحمد الله على هذه الجائزة وأنها جاءت بفضل الله ، وأضاف أن الجائزة لم تأتي من فراغ وإنما بالعمل الجاد والإجتهاد ، وأن “تكريم “فوربس” الشرق الأوسط اليوم لرواد الأعمال الملهمين والمبدعين في المملكة يعد دليلا واضحا على المكانة التي تحظى بها ريادة الاعمال والمفكرون وصناع العلامة التجارية بالسعودية في العالم.

وأضاف المهندس العواد أن هذه الجائزة جاءت تتويجاً لمسيرة عشر سنوات من العطاء والجهد المتواصل والمثابرة. وأردف قائلاً : إن تكريمي اليوم ضمن المائة الرواد بالسعودية جاء ليحملني مسؤولية كبيرة في استنباط رؤى إبداعية وأفكار تطويرية أخرى تتعلق بالمساهمة بتنمية الموارد البشرية وتطوير المهارات من خلال طرح برامج متخصصة تحقق نمواً ملموساً في فئة المشاريع الخدمية التي حازت جانبا كبيرا من اهتمامات عمل أكاديمية الجزيرة العالمية.

وجاء الإعلان عن الجائزة ضمن الحفل الكبير الذي نظمته مجلة (فوربس- الشرق الأوسط) في فندق الريتز كارلتون الرياض.

يذكر أن “فوربس- الشرق الأوسط” التى تتخذ من دبى مقراً لها، والصادرة باللغة العربية، تغطى جميع الموضوعات المتعلقة بعالم المال والأعمال التى تهم الباحثين عن فرص استثمارية جديدة فى المنطقة العربية، وهى حاصلة على كل حقوق النشر والتوزيع من مجلة “فوربس” الأمريكية الشهيرة.

وقد تم إنتخاب المهندس عبد العزيز بن محمد العواد نائباً لرئيس اللجنة الوطنية للتدريب بمجلس الغرف السعودية للدورة الحالية ، للمرة الثانية على التوالي وبالتزكية ، وهو حاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة الملك عبد العزيز.