اختتمت أكاديمية الجزيرة العالمية مشاركتها في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال؛ عبر مجموعة من الفعاليات والأنشطة الهادفة، والتي تضمَّنت الرعاية الفضية للحفل الختامي لأنشطة الأسبوع العالمي، والذي أقامته شركة سواحل الجزيرة، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الأمير سعود بن سلطان بن عبدالله آل سعود.


وقال العضو المنتدب لشركة أكاديمية الجزيرة العالمية الدكتور عبدالعزيز بن محمد العواد: جاءت مشاركة أكاديمية الجزيرة العالمية في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال استشعارًا منها بأهمية المشاركة المجتمعية، فقد عوّلت رؤية المملكة 2030 على رواد ورائدات الأعمال، وحوت الكثير من الرسائل لهم؛ فهم القوة المستقبلية بعون الله لاقتصادها المستدام، ورغبةً منها في استغلال طاقاتهم، ودعم مشاريعهم الريادية المختلفة.


وأضاف “العواد”: مجموعة من القفزات الملحوظة التي شهدها قطاع ريادة الأعمال خلال الأعوام القليلة الماضية، فقد ارتفع إجمالي نشاط ريادة الأعمال في المملكة نحو 24% مقارنةً بـ2019، على الرغم من تأثيرات الجائحة العالمية على هذا القطاع، كما شهدت المملكة بفضل الله ارتفاعًا بنسبة 56% في ملكية الأعمال خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وأن ما يزيد على 90% من الشباب يرون في ريادة الأعمال خيارًا مهنيًّا مناسبًا، وثلث السعوديين يتطلعون لتأسيس مشاريعهم الخاصة في غضون السنوات الثلاث المقبلة.


وتابع: إن محور الاقتصاد المزدهر من الرؤية يقوم على توفير الفرص للجميع من خلال بناء نظام تعليمي منسجم مع احتياجات السوق، وتجهيز الشباب بالمهارات اللازمة لوظائف المستقبل، إلى جانب توفير فرص اقتصادية لرواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى الشركات الكبيرة، كما وضعت هدفًا استراتيجيًّا يقضي بزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الاقتصاد المحلي من 20 % إلى 35%، وخفض معدل البطالة من 11.6% إلى 7%، وهو الأمر الذي أخذت الحكومة تعمل على تحقيقه؛ من خلال مجموعة من البرامج المختلفة.


واختتم الدكتور “العواد” حديثه، مؤكدًا دور أكاديمية الجزيرة العالمية في دعم كل ما من شأنه نشر ثقافة ريادة الأعمال والتوعية بأهميتها، والتركيز على طرح برامج تدريبية خاصة لرواد الأعمال وتهيئتهم لسوق العمل، وتدريس مادة ريادة الأعمال ونقل الخبرات لطلاب الجامعات، والحرص الدائم على المشاركة في مثل هذه الفعاليات المتميزة.

لمشاهدة الخبر الصحفي على صحيفة أوان الالكترونية اضغط هنا