أكد نائب رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل في غرفة الرياض الدكتور عبدالعزيز بن محمد العواد أن برنامج القياس الدولي للارتباط الوظيفي يلعب دوراً كبيراً في تحسين الإنتاج ويساهم بشكل أكبر في تغيير الثقافة العامة لدى القطاع الحكومي.
وأضاف في لقاء على قناة الإخبارية: إن البرنامج وفي عامه الرابع استطاع أن يحقق قفزات كبيرة في مجال العمل الحكومي وهذا ما لمسه الكثير من المواطنين والمراجعين لعدد من الجهات من حيث تحسن الأداء.
وتابع: إن تصميم المعايير لمثل هذه البرامج لابد أن تبنى على عدة قواعد، ومنها الوضوح والشفافية وأن لا تحمل ضغطاً على الموظفين، ودور وزارة الموارد البشرية هو المواءمة والتعاون مع الجهات لضمان توافق مقاييس العمل الجميع، وهنا لابد من إشراك الموظفين في إعداد المعايير مما يساعد في ضمان نجاحها وزيادة الإنتاجية وجعل البيئة محفزة للعمل .
وعن ضعف إنجاز الموظفين أوضح العواد أن هناك مجموعة من الأسباب المختلة وراء هذه الحالة، ومنها قد يكون الموظف يعمل في غير وظيفته أو تخصصه أو لم يحصل على التدريب الكافي والمؤهل له، حيث إن الأدوات التي يمتلكها غير كافية، فهذه جزيئة مهمة لذلك نقول عند تصميم أي مقياس فلابد أن يكون متوائمًا ومتلائمًا من أجل الاستدامة الدائمة.
وحول كيفية إمكان الوزارات والهيئات ذات التصنيف المنخفض أن ترفع من نتائجها مستقبلا، مشيرًا إلى ضرورة وضع خطة عمل تكون حسب نقاط الضعف والبدء في التفكير بالمقترحات والمبادرات التي تساهم في تحسينها.

لمشاهدة الخبر الصحفي بصحيفة سبق الالكترونية اضغط هنا